السلطات السعودية توضح حقيقة إطلاق سراح أمير سعودي اعتدى على مقيم يمني وسجن بامر ملكي

نفت مصادر سعودية رسمية مساء اليوم الجمعة ما تم تداوله عن إطلاق سراح الأمير الذي ظهر في مقاطع تتضمن تجاوزات وانتهاكات، من بينها الاعتداء على مقيم يمني في شوال الماضي وقذفه بأقبح الألفاظ , والذي قُبض عليه بأمر من العاهل السعودي الملك سلمان بنعبدالعزيز.

وأكدت المصادر وفق وسائل الإعلام السعودية " أن الأمير سعود بن عبدالعزيز بن مساعد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود لا يزال موقوفًا لاستكمال إجراءات القضية.

وكان أمر الملك قد تضمن القبض على الأمير، وإيداعه السجن هو وجميع الذين ظهروا معه في المقاطع التي تضمنت تجاوزات وانتهاكات؛ تستوجب العقوبة المغلظة، والتحقيق معهم في كل الجنايات التي ارتكبوها، وسماع شهادات المتضررين والمعتدَى عليهم؛ لإنصافهم وحفظ حقوقهم.

ومن بين الاعتداءات التي ارتكبها الأمير السعودي الاعتداء على المقيم اليمني جمال سنان في شهر شوال الماضي بآلة حادة إضافة إلى تهديده بالقتل وقذفه بأقذع الألفاظ المسيئة لشخصه وأسرته .

وعلى إثرها شن ناشطون حملة كبيرة حينها على مواقع التواصل الأمر الذي انتهى بالقبض عليه بتوجيه ملكي .

وتصدر هاشتاق على تويتر اليوم الجمعة بوسم #الامير_القاتل_خارج_السجن بعد أن نشرت صور في حسابه على الانستقرام الأمر الذي لم تعلق علىه المصادر السعودية واكتفت بنفي الإفراج عنه .

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص