مسلحون حوثيون يهاجمون أعضاء بالهيئة العليا لمكافحة الفساد في العاصمة صنعاء

هاجم مسلحون حوثيون أمس الأربعاء أعضاء في الهيئة العليا لمكافحة الفساد في العاصمة بعد أن منعوا دخولهم قبل تفتيشهم بطريقة مهينة .

وقالت وكالة " خبر " التابعة للرئيس اليمني السابق " أن مسلحي الحوثي أوقفوا أعضاء الهيئة في البوابة رافضين دخولهم، بطريقة غير لائقة واستفزازية، متجاهلين كون أعضاء الهيئة بدرجة وزراء.

وحسب الوكالة " أعضاء الهيئة كانوا يدخلون إلى مكاتبهم دون أي توقيف أو تفتيش في البوابة، إلا أنهم تفاجأوا أمس بالمسلحين التابعين لـ( الحوثيين) يمنعوهم من الدخول بأسلحتهم الشخصية، مبررين ذلك بصدور توجيهات لهم بتفتيش أعضاء الهيئة وأخذ أسلحتهم الشخصية ومنع دخول أي مرافق معهم".

وأشار أن "مشادات كلامية دارت بين الأعضاء والمسلحين المتواجدين في الهيئة جراء التصرف غير المسئول الذي اتخذ تجاه أعضاء الهيئة"، حد قوله.

ولفت إلى أنه تم إبلاغ مدير مكتب وزير الداخلية للتدخل واحتواء الموقف، قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه.

وأضاف: "ان أعضاء الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، هددوا بالإضراب والتوقف عن العمل، إذا لم يتم انصافهم وإيقاف التعسفات التي يتعرضون لها من المسلحين الحوثيين.

وارتفعت وتيرة الصدام الإداري بين مدراء ومسؤولين محسوبون على حزب الرئيس السابق وبين لجان الحوثيين في مؤسسات الدولة التي يسيطرون عليها بما فيها كافة الحمايات الأمنية .

<