استكمال التحضيرات لعقد أولى جلسات البرلمان في عدن واختيار رئيس جديد للمجلس

اكتملت التحضيرات لانعقاد البرلمان اليمني في العاصمة المؤقتة عدن بعد مغادرة اغلب أعضاء المجلس المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات .

وحسب صحيفة " البيان " الإماراتية " فإن أكثر من نصف أعضاء مجلس النواب باتوا الآن خارج مناطق سيطرة الحوثيين وأن اللقاءات التحضيرية استسلمت أيضا لانعقاد جلسات المجلس في عدن واختيار رئيس جديد للبرلمان بدلاً من الرئيس الحالي " يحيى الراعي " .

وحسب مصادر الصحيفة " فإن الغالبية العظمى المطلوبة لانعقاد المجلس وممارسة مهامه التشريعية استنادا إلى المبادرة الخليجية أعلنت انضمامها للشرعية والتخلي عن الانقلابيين وإن محاولة رئاسة مجلس النواب في صنعاء لعقد جلسة جديدة هناك امس الأول فشلت بسبب عدم توفر النصاب لانعقاد الجلسة ما اضطرها إلى إلغاء جلسة الانعقاد.

وأشارت المصادر " إلى أن الاتصالات التي أجرتها الشرعية والتحالف مع نواب البرلمان ركزت على ترتيب مغادرة هؤلاء المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين بعد ان كانوا اجبروا البعض على حضور عدد من الجلسات في صنعاء وان العملية تمت بنجاح حيث وصل غالب النواب في السعودية تمهيدا لانتقالهم إلى عدن.

وتقول المصادر " أن عقد جلسات البرلمان في عدن سينزع عن المليشيات مساعي إضفاءالشرعية على الخطوات والقرارات التي تصدر عنهم وسيؤكد انتقال كافة سلطات الدولة الثلاث إلى عدن 

<