وزراء خارجية التعاون الإسلامي يؤكدون وقوفهم مع وحدة اليمن

أكد  وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الثلاثاء، التزام المنظمة بالوقوف مع وحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه ورفض التدخل في شئونه الداخلية.

جاء ذلك  في ختام الدورة الــ 44 لمجلس وزراء خارجية المنظمة المنعقدة في أبيدجان في دولة  ساحل العاج الإفريقية، حسب وكالة الانباء اليمنية الرسمية.  

وجاءت هذه الدورة تحت عنوان (التضامن مع الجمهورية اليمنية ودعم الشرعية في اليمن)،مؤكدة على الدعم المتواصل للشرعية الدستورية في اليمن، وضرورة الالتزام بتنفيذ القرارات الأممية وفي مقدمتها القرار 2216.

ورحب وزراء خارجية التعاون الإسلامي،  بجهود المنظمة لعقد مؤتمر دولي لتقديم المساعدات الانسانية والإنمائية لليمن بغية معالجة الوضع الحرج وتوفير متطلبات المرحلة التالية لإعادة الإعمار بالتنسيق مع الحكومة والشركاء الاقليميين والدوليين بما في ذلك مركز الملك سلمان والأمم المتحد ووكالاتها الإنسانية والإنمائية.

وعبر وكيل وزارة الخارجية للشئون السياسية رئيس وفد اليمن في الدورة الدكتور منصور بجاش، عن شكر وتقدير القيادة السياسية والشعب اليمني للأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي والدول الأعضاء على مواقفها الثابتة لمساندة ودعم الحكومة الشرعية في اليمن في مواجهة مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

 وقال:" إن الحكومة تؤمن بأن أي حل سياسي لا بد أن يؤسس لسلام حقيقي وليس مجرد سلام مؤقت يفضي لجولات جديدة من الحروب العبثية".

<