العثور على أنواع غامضة من البشر عاشت قبل 128 ألف عام (صور)

عثر العلماء على أسنان طفلة صغيرة، عاشت في كهف بسيبيريا منذ أكثر من 128 ألف عام، وهو ما يمكن أن يسلط الضوء على أنواع غامضة من البشر في وقت مبكر.

وتم العثور على 3 أحافير فقط تنتمي إلى “دينيسوفانز”، وهو نوع شقيق من البشر البدائيين، حسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتعتبر هذه الأسنان واحدة من أقدم العينات البشرية في آسيا الوسطى حتى الآن، وأقدم بحوالي 50.000 إلى 100.000 سنة من الأحفوري “دينيسوفان” المعروفة الأولى.

ويشير الباحثون إلى أن “دينيسوفانز” وإنسان “نياندرتال” قد تفاعلا وتداخلا لفترة أطول مما يعتقدون، كما أن هذه الأسنان توفر أدلة جينية جديدة على أن البشر الذين عاشوا في الكهف قد يكونون مجموعة صغيرة.

وأجرى الباحثون في معهد “ماكس بلانك” للأنثروبولوجيا التطورية في لايبزيغ/ ألمانيا هذا الاكتشاف بعد مراجعة الحفريات التي عثر عليها في الكهف بروسيا.

ومثل الحفظ الرديء لهذه الأسنان، تحديًا للفريق، لكنهم كانوا قادرين على استخراج الحمض النووي ومقارنة تسلسل لعينات “دينيسوفان” أخرى، وكذلك الحمض النووي.

وتشير النتائج إلى أن هذه الأسنان أقدم من الأحافير التي تم فحصها مسبقًا بحوالي 20 ألف عام، وهذا يدل على أن “دينيسوفانز” كانت موجودة في منطقة “التاي” لفترة طويلة جدًا.

وقال الباحثون إن هذه الفترة الطويلة من الزمن تزيد من احتمال تفاعل وتداخل نوعين “دينيسوفان” وإنسان “نياندرتال”.

<