حزب "المؤتمر" المؤيد للشرعية يؤيد قطع العلاقات مع قطر (بيان)

أصدر حزب المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية في اليمن بياناً أيد فيه الإجراء الذي اتخذته عدد من دول مجلس التعاون الخليجي بقطع العلاقات مع دولة قطر.


نص البيان

تابع حزب المؤتمر الشعبي العام الداعم للشرعية ممثلة بفخامة الرئيس الرمز عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية   ، حفظه الله ورعاه، باهتمام بالغ الخطوات التي اتخذتها قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن القاضية بإنهاء مشاركة القوات القطرية وقطع علاقاتها الدبلوماسية والسياسية مع دولة قطر ، وعليه فإننا في المؤتمر الشعبي العام نعلن تأييدنا الكامل للموقف المتخذ من قبل الحكومة بتأييد هذا الإجراء  وقطع العلاقات السياسية مع دولة قطر بعد أن اتضح ممارسات النظام القطري غير المتوقعة  وتعاملها مع المليشيات الانقلابية للحوثي ، ودعمها للجماعات المتطرفة في اليمن وهو الموقف الذي  يتناقض مع الأهداف السامية والمشروعة التي اتفقت عليها الدول الداعمة للحكومة اليمنية الشرعية ، ولهذا فأن المؤتمر الشعبي وكوادره وقواعده الشعبية ومختلف مكوناته يعتبر ممارسات النظام القطري بمثابة طعنة في خاصرة التحالف العربي بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية.
  
كما يجدد المؤتمر الشعبي العام ثقته بمواقف الأشقاء في التحالف العربي ببذل المزيد من الجهود لإستعادة  الدولة  من قبل ثنائي الإنقلاب  لتحقيق الامن والاستقرار لشعبنا اليمني ودعم الشرعية واستعادة  الدولة اليمنية  والاستمرار في محاربة الإرهاب والتطرف بمختلف أشكاله ومسمياته.

كما يجدها   فرصة للإشادة بجهود الاشقاء  في التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وإسهام فاعل من دولة الامارات العربية المتحدة في مواجهة الانقلاب الحوثي وصالح. مؤكدين المضي قدماً نحو إنها الانقلاب وتحرير ماتبقى من الاراضي اليمنية. 

صأدر عن اﻷمانة العامة الحزب المؤتمر الشعبي العام 
10رمضان الموافق 5يونيو 2017