قيادي بارز في حزب صالح يعلن موقفهم من دعوة الحوثي ويكشف عن إجتماع كبير للحزب منتصف رمضان يضع النقاط على الحروف

أعلن ياسر العواضي  القيادي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام جناح الرئيس السابق علي عبدالله صالح موقف الحزب من الدعوة التي وجهها حليفهم زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي غدا الإثنين للاجتماع لتدارس الخلافات القائمة بينهم .
وقال العواضي في كلمة القاها في إجتماع للحزب في الجوف: تسمعون دعوات من هنا وهناك بعضها من حلفائنا في مواجهة العدوان ونحن نرحب بأي لقاءات تجمع اليمنيين لوحدة الصف بعيدا عن الافكار المتطرفة او العصبية او الطائفية ونرحب بكل ما يجمع اليمنيين على ان تكون هذه المخرجات تجمع ولا تفرق.

وكشف العواضي وهو الامين العام المساعد للمؤتمر عن لقاء كبير للمؤتمر الشعبي العام منتصف رمضان الجاري.

وقال ان هذا الاجتماع سيكون اجتماعا محوريا من جميع المحافظات وسيقف امام المستجدات على مستوى الساحة الوطنية ، وأمام قضية العدوان على بلادنا ،والمبادرات التي تعلن بشان اليمن وسيقف بمسؤولية امام كل التطورات مشيرا إلى أنه  سيخرج بنتائج تلبي طموحات الشعب اليمني،وطموحات المؤتمر وقواعده المتمثلة في تلبية الاحتياجات الضرورية والهامة فيما يتعلق بإدارة الدولة .

ويرى مراقبون أن حزب صالح غير مهتم بدعوة الحوثي التي وجهها لمن اسماهم حكماء وعقلاء اليمن لمناقشة الخلافات بينهم والتي أبرزها اللجنة الثورية للحوثيين التي تسيطر على مؤسسات الدولة وتضيق على  أتباع صالح.

كانت الأمانة العامة للحزب قد هددت قبل أيام بفك التحالف مع الحوثي اذا لم يتم تنفيذ كافة الاتفاقات المبرمة بين الطرفين والإلتزام بالقوانين.