هل ينجح "البيض" بالإطاحة بـ "الزبيـدي"؟

تداولت وسائل إعلام في عدن قبل أيام صوراً لنائب الرئيس اليمني السابق، والقيادي البارز في الحراك الجنوبي علي سالم البيض، مؤكدة تواجده في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتساءل مراقبون للمشهد المحلي عن طبيعة الزيارة المفاجئة للبيض، مرجحين أن تكون محاولة حثيثة منه لاستغلال اللحظة الراهنة والإطاحة بعيدروس الزبيدي من رئاسة مجلس التمرد، معتمداً على رصيده التاريخي وكونه أول من دعا الى الانفصال عام 94م وهو ما تسبب في حرب طرد على إثرها خارج البلاد.

وفيما يحاول الانفصاليون فرض خياراتهم بالقوة على السلطة الشرعية، يبدو أن الشرعية تعيش لحظة ضعف، وتحاول أن تخرج هذا المأزق الحرج بأقل الخسائر، بحسب رأي المراقبين.