مليشيا الحوثي تعد قوائم سوداء لقيادات من حزب صالح استعدادا لتصفية الطابور الخامس

باغتت مليشيا الحوثي شريكها الوحيد في الانقلاب حزب المؤتمر الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، باجراءات تصعيدية عقب التهديدات التي اطلقها عبدالملك الحوثي الذي نعتهم بـ  "الطابور الخامس" و "ابواق العدوان"، وحشد انصاره للمطالبة بفرض حالة الطوارئ تمهيدا للنيل منهم.

وكشفت مصادر مقربة من حزب صالح لــ "المشهد اليمني"، ان هناك تذمر شديد في اوساط المؤتمر الشعبي إزاء تصعيد الحوثيين ضدهم والشروع في عمليات تصفية لبعض انصارهم .. مؤكدين ان هناك ضغوط شديدة على قيادة الحزب وتحديدا صالح للرد على هذه الغطرسة الحوثية.. واصفين الحوثيين بانهم "ناكري جميل" حيث ان المؤتمر الشعبي وحده من وقف الى جانبهم، وبعد ان تفردوا بالقرار والسلطات في مؤسسات الدولة يسعون الان الى حملات اختطاف وتصفية لهم بسبب انتقاد فسادهم وعبثيتهم في الادارة والنهب بشكل غير مسبوق.

وافصحت المصادر، عن قيام الحوثيين بحملة اختطافات خلال الايام الماضية طالت عناصر من حزب المؤتمر الشعبي العام ويجري التكتم عليها في محاولة لحل الموضوع وعدم اظهار الخلافات ليستفيد منها من اسموهم بــ "العدوان ومرتزقته".

وعن توقعها لرد صالح على هذه التصرفات، شككت المصادر، بامكانية قيامه باي رد عملي باستثناء الوساطات ومحاولة مجاراتهم بسياسته المراوغة التي لا تجدي مع امثال هذه العصابات.. لافتين الى ان الصفعات المتوالية التي يتلقاها المؤتمر من مليشيا الحوثي باتت مؤلمة وتقضي على أي امل باستمرار شراكة المصلحة التي عقدت معهم في وقت معين للانقلاب على السلطة الشرعية.

 وأفاد احد القياديين في حزب المؤتمر الشعبي "المشهد اليمني"،  ان الحوثيين اعدوا قائمة سوداء بأسماء ألفين من المؤتمرين الإعلاميين والناشطين وصحفيين لاستهدافهم بالتصفية والسجن والإخفاء القسري بتهمة الطابور الخامس.

نسعد بمشاركتك