صحيفة : إيران تتجه للتخلي عن الحوثيين بعد تحول الموقف الأمريكي من الأزمة في اليمن (تفاصيل)

 

عـــاجل : انقلاب تركي جاري الآن على "اردوغان" ووكالة "رويترز" تنقل هذا الخبر الصادم .. ماذا يحدث

 

عـــــاجل .. انقلاب مفاجئ في السعودية قبل قليل .. وهجوم عنيف يستهدف اول أمراء الاسرة الحاكمة .. وهذا ماحدث له (صورة)

بدو أن إيران، بدأت تستشعر الهزيمة في اليمن، وهو ما دفعها للضغط على الانقلابين، بضرورة تقديم تنازلات أكثر، ومراعاة التحول في الموقف الأمريكي، بعد وصول الرئيس الجديد، دونالد ترامب إلى السلطة.
 
وفي هذا السياق، قالت مصادر خاصة لصحيفة "العرب" اللندنية، إن إيران تبذل جهود كبيرة لإقناع حلفاءها في اليمن، بضرورة التعامل بمرونة أكثر، وتقديم التنازلات السياسية، والعسكري المطلوبة، وأخذ التحولات في الموقف الأمريكي على محمل الجد.
 
وأضافت المصادر، لصحيفة "العرب"، أن وفدا إيرانيا وصل إلى صنعاء، والتقى خلال الزيارة، مسؤولين حوثيين، وآخرين ممثلين عن الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، حيث أكد خلال اللقاء، على أن طهران تدفع نحو تقديم تنازلات في اليمن والقبول بالحل السياسي لقطع الطريق أمام أيّ تحرك عسكري ضدها.
 
وبناء على هذا التحول في الموقف الإيراني، أعلن وزير خارجية حكومة الانقلاب، هشام شرف، أن حكومته، متمسكة بخيار السلام، وذلك عقب لقاءه بأعمال سفرة إيران في صنعاء محمد فرحات.
 
المجلس السياسي الأعلى بدوره، أكد استعداده لأي مفاوضات بدون أي شروط، في تحول واضح في الموقف.
 
وكان القائم بأعمال السفير الإيراني، أكد أنه لا حل للوضع في اليمن، إلا عبر الحوار السياسي، حيث تزامنت هذه التصريحات مع زيارة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس للرياض.
 
وقالت المصادر، إن التحرك الإيراني، يهدف إلى استباق ما قد يصدر عن زيارة الوزير الأمريكي إلى الرياض، من تلويح باللجوء إلى الحسم العسكري،  كما أنها جاءت متناغمة مع تصريحات التي أطلقها ماتيس مؤخرا حول ضرورة التوصل إلى السلام في اليمن.
 
وتخشى الحكومة الإيرانية من استمرار الحوثيين في تحديهم للمجتمع الدولي والعجز عن قراءة خارطة التحالفات السياسية في المنطقة الأمر الذي قد يقضي على أيّ نفوذ لأتباعها في اليمن في حال أصاب الإحباط المجتمع الدولي وأعطى الضوء الأخضر للحسم العسكري كخيار وحيد لإغلاق ملف الحرب، حسب صحيفة "العرب" اللندنية.

نسعد بمشاركتك