في ضربة كانت ستودي بحياة اكبر قائد عسكري للحوثيين "الرزامي"

طيار مقاتلة سعودية يقدم الإنسانية على المكسب العسكري في اليمن

ضرب طيار سعودي أروع الأمثلة في قواعد الاشتباك التي أقرها التحالف العربي في استهدافه للميليشيات الحوثية باليمن، بعد أن قدّم الرحمة والإنسانية على تحقيق مكسب عسكري كبير باستهداف أخطر قيادي ميداني للانقلابيين وهو عبد الله عيضة الرزامي.

وقال مصدر مطلع، إن قائد إحدى المقاتلات السعودية امتنع عن قصف موقع يتحصن به القائد المتمرد عبدالله الرزامي، بعد أن رُصّد أثناء خروجه من الموقع حاملاً حفيده الرضيع بين يديه، حيث لم يتردد الطيار في اتخاذ قرار بعدم قصفه لسبب إنساني، وعاد بطائرته إلى قاعدتها العسكرية.

وأعربت القيادات العسكرية للتحالف عن إشادتها بالطيار والتزامه بالقواعد، مؤكدة أن تصرفه قاعدة ثابتة تسير عليها قوات التحالف التي لا تتعمد أبداً الإضرار بالأبرياء، رغم استهداف الحوثيين للمدنيين في القرى الحدودية للمملكة.