مسلحو الحوثي يقتحمون مدرسة ثانية بالعاصمة صنعاء لفرض "الصرخة"

اقتحم مسلحون من جماعة الحوثي اليوم الأربعاء،  إحدى مدارس العاصمة صنعاء (مدرسة طارق بن زياد) لفرض شعار مليشياتهم المستوحى من الثورة الايرانية والذي تطلق عليه اسم "الصرخة" على الطلاب بقوة السلاح.

وياتي هذا الحادث بعد ايام على اقتحام مماثل نفذته ذات المجموعة المسلحة واستهدف مدرسة سكينة للطالبات بامانة العاصمة، واعتدت جسديا ولفظيا على الطالبات والمعلمات، في عمل همجي قوبل برفض واستنكار واسع في الاوساط الشعبية والحقوقية والنقابات التعليمية.

 

عـــاجل : انقلاب تركي جاري الآن على "اردوغان" ووكالة "رويترز" تنقل هذا الخبر الصادم .. ماذا يحدث

 

عـــــاجل .. انقلاب مفاجئ في السعودية قبل قليل .. وهجوم عنيف يستهدف اول أمراء الاسرة الحاكمة .. وهذا ماحدث له (صورة)

وقال مدير مكتب التربية والتعليم في أمانة العاصمة محمد الفضلي إن القيادي الحوثي محمد الطيري قام اليوم الأربعاء "بتهجير قبلي" لمدرسة سكينة للطالبات والاعتذار جراء الاعتداء الذي قام به على المدرسة وضرب إحدى الطالبات.

وأضاف أن مدرسة سكينة للبنات ستعاود فتح أبوابها السبت القادم.

وأشار الفضلي إلى أن  القيادي الحوثي محمد الطيري بعد اعتذاره لمدرسة سكينة قام باقتحام مدرسة طارق بن زياد مطالبا بفرض الصرخة ورفع الشعار بالمدرسة، وفقا لما نقلته وكالة خبر المقربه من الرئيس السابق صالح.

ولفت إلى أن الطلاب والمدرسين رفضوا رفع الشعار وأداء الصرخة، وانه تم إيقاف الدراسة بالمدرسة حتى تحل المشكلة.

وكانت هددت نقابة المهن التعليمية والتربوية بإعلان الإضراب الشامل بمختلف مدارس أمانة العاصمة وبقية محافظات الجمهورية، جراء ما تعرضت له إحدى المدارس الخاصة بالفتيات من اعتداء واقتحام، وضرب إحدى الطالبات لرفضها رفع شعار جماعة الحوثي.

نسعد بمشاركتك