الحوثيون يعلنون عن معركة جديدة ويدعون لسرعة تطبيق حالة الطوارئ

متظاهرون حوثيون في العاصمة اليمنية - ارشيف

متظاهرون حوثيون في العاصمة اليمنية - ارشيف

علن متظاهرون حوثيون بالعاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الأحد، عن معركة جديدة لمواجهة من وصفوهم "العملاء" في صفوف تحالف الحرب الداخلية (الحوثي/وحزب الرئيس اليمني السابق) مطالبين بإعلان حالة الطوارئ في البلاد.
وقطع المتظاهرون الحوثيون عصر اليوم شارع المطار من أجل تنفيذ التظاهرة.
وحسب بيان التظاهرة فإن جماعة الحوثي عازمة على "تطهير البلاد من المنافقين" الذي يعتقد أنهم ناشطون وصحافيون موالون للرئيس اليمني السابق.
ونقل تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الحوثيين فعاليات التظاهرة، التي ألقيت فيها العديد من الكلمات، والمطالبات بإعلان حالة الطوارئ لمهاجمة حلفاءهم في حزب الرئيس اليمني السابق، والذين ضاقوا ذرعاً مما قالوا إنها تجاوزات الحوثيين.
وقال التلفزيون إن المتظاهرين حذروا من "خطر الطابور الخامس" اللذين اعتبرتهم جزءًا ضربة قاصمة في روح صمودهم.
كما طالب أحمد الحبيشي رئيس الدائرة الإعلامية لحزب "صالح" بسرعة إعلان حالة الطوارئ. مؤكداً رفضه سلوك "الطابور الخامس"!
ويعتقد الكثير من أنصار حزب "صالح" أن المقصود بالطابور الخامس الذي من المتوقع استهدافه، ناشطون وصحافيون موالون للحزب يستمرون في انتقاد جماعة الحوثي ويتهمونها بالفساد.