في تحرك غريب للحوثيين .. مظاهرة وسط العاصمة صنعاء تطالب بعدم التظاهر !!

خرجت مساء اليوم الأحد في العاصمة صنعاء، مظاهرة نظمها الحوثيين، تطالب بإعلان قانون الطوارئ الذي ينص على سحب بعض الصلاحيات من السلطات التشريعية والقضائية، وتقيد الحريات ومنع المظاهرات.

وأحتشد أنصار الحوثيين، في شارع المطار مطالبين ما يسمى المجلس السياسي إعلان حالة الطوارئ، لمحاربة ما يسمونه " الطابور الخامس"، وهو وصف أعتمده زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي في أخر خطابته، ضد المنددين بالفساد الحوثي والمطالبين بالرواتب (من ضمنهم أعضاء حزب صالح).

وطالب المتظاهرون في بيان صادر عنهم إلقاء القبض على " الطابور الخامس"، الذين وصفوهم "بكثرة الصراخ والعويل بقضايا أخرى غير القضايا الرئيسية والمصيرية تعمل على إلهاء الشعب عما هو أكبر وأخطر وأهم بكثير" في إشارة للمطالبين بالرواتب والخدمات ومنتقدين فساد قيادات الحوثي.

 وأستغرب مراقبون من حالة " القطيع" الذي وصل إليها عناصر المليشيات والموالون لها، في التظاهر والمطالبة، بإعلان قانون يسمح لقمع الحريات ومصدرتها، حتى في الحد الأدنى منها وهي المطالبة بلقمة العيش، وانتقاد من ينهب المال العام.

وأضاف المراقبون أن مليشيات الحوثي، تسعى لإعطاء غطاء ومسوغ قانوني، للقبض على كل مواطن يسعى للمطالبة بحقوقه أو توفير الخدمات الأساسية، مشيرين أن التهمة جاهزة "طابور خامس".

وقانون الطوارئ هو قانون يأخذ في تشريعه مسار أي قانون آخر،ويصبح نافذاً بعد إعلان ما يسمى حالة الطوارئ، ويمكن فرض حالة الطوارئ على البلاد كافة أو على جزء منها .

ويتضمن قانون الطوارئ سحب بعض الصلاحيات من السلطات التشريعية والقضائية وإسنادها إلى السلطة التنفيذية مما يمنحها صلاحيات واسعة جداً.

كما يتضمن قانون الطوارئ عادة تحديد لحقوق وحريات المواطنين مثل إلقاء القبض على المشتبهين لفترات قد تكون غير محدودة دون توجيه اتهام لهم أو منع حق التجمع والتظاهر أو منع التجول في أوقات أو أماكن محددة.