السلطة المحلية في مأرب تصدر بيان بشأن حادث قصف المصلين في مسجد بصرواح

 قالت السلطة المحلية في محافظة مأرب( شمال البلاد)، أنها تتابع باهتمام بالغ المستجدات الإنسانية وتداعيات حادثة استهداف المصلين بمسجد في مديرية صرواح غرب المحافظة.

وأكد البيان الذي حصل " المشهد اليمني "على نسخه منه، بأن" قيادة المحافظة تعمل بشكل متواصل مع الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية المحلية والإقليمية والدولية من أجل تجاوز الأوضاع الناجمة عن ممارسات الميليشيات الانقلابية العدوانية والدموية ". 

كما قدم البيان التعازي والمواساة لأهالي الضحايا، مشيراً أن الحادثة حازت على اهتمام ومتابعة الرئيس هادي ونائبه الفريق علي محسن ورئيس الوزراء بن دغر منذ الوهلة الأولى، مشددين على تسخير كافة الإمكانات الطبية والإنسانية وإيلاء الضحايا الاهتمام الكامل، وقد تم إقرار جملة من الإجراءات وفقا لما هو معمول به حاليا في مجال رعاية أسر الشهداء والجرحى.

<