طلاب يمنيين يحرزون المراتب الأولى في الكليات العسكرية بالكويت

 شهدت دولة الكويت الشقيقة تخريج دفعة عسكرية من كلية الصباح العسكرية الأسبوع الماضي حصل خلالها الطالب اليمني "خليل مقراض " المركز الأول وتوج بثلاث جوائجز لحصوله على المركز الأول من بين جميع الطلاب الكويتيين والوافدين، وحصوله على المرتبة الأولى في التربية البدنية.

وحصل الطالب اليمني حسين التاج على المرتبة الأولى في الدفعة العسكرية التي تخرجتالأربعاء من كلية الشرطة بدولة الكويت الشقيقة أيضاً، إلى جانب طلاب يمنيين آخرين حصلوا على مراتب متميزة.

 

اجراء صادم بشأن المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني !

 

دبلوماسي يفجّر مفاجأة : هذا ما سيحدث في حال أصبح محمد بن سلمان ملكًا للسعودية

 

قطر تصدم الجميع وتقرر التخلي عن أحد أفراد الأسرة الحاكمة .. من يكون (صورة)

 

أمريكا تفجِّر مفاجأة من العيار الثقيل: عن زعيم دولة عظمى يعادي محمد بن سلمان و"بن زايد" جعل قطر اقوى ضد المقاطعة الخليجية

وكرم أمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح الخريجين من الكليتين وفي مقدمتهم الطلاب اليمنيين الذين حصدوا المراتب الأولى بكل جذارة.

من جانبه أشاد رئيس مشروع إقليم تهامة محافظ محافظة المحويت اللواء صالح سميع بتميز كوكبة من الطلاب اليمنيين وحصولهم على المراتب الأولى في الكليات العسكرية والأمنية بدولة الكويت الشقيقة.

وذكر سميع في منشور له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بتميز كوكبة من الطلاب اليمنيين في العام 1998م في دورة تدريبية لعدد من الضباط المبتعثين من كل الدول العربية قائلا: “إن هذا التميز اليماني يذكرني بعام 1998م من القرن الماضي ، حيث كنت وكيلاً لوزارة الداخلية لقطاع التأهيل والتدريب، ووصلتني مذكرة من رئيس أكاديمية الأمير نايف للعلوم الأمنية طالبا فيها ترشيح خمسة من ضباط الشرطة لينضموا إلى زملائهم من كل دول الوطن العربي في دورة أمنية متوسطة ، فتم الاختيار والإيفاد .

وأضاف" كم أحسست بالفخر والزهو معاً في نهاية الدورة عندما اتصل بي الصديق الرائع البروسفور عبدالعزيز بن صقر الغامدي رئيس الأكاديمية وقتئذٍ يهنئني فيه بتفوق المجموعة اليمنية في الدورة وحصولها على المرتبة الأولى على مستوى الوافدين من كل أقطار عالمنا العربي”.


واختتم " سميع” كم أنت عظيم ومدهش يا إبن اليمن ومشرف لبلدك عندما تتاح لك فرصة الإبداع والتفوق، تهانينا لخليل وحسين ، ولأسرتيهما ، ولوطنهما الغالي وثقوا أن اليمن إلى خير إن شآء الله”.

 

نسعد بمشاركتك