رفض اتهام المملكة باستهداف المدنيين في جلسة الاستماع بالكونغرس وزير الخارجية الأمريكي المرشح: سندعم السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن

nbsp;واصل ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكية المرشح، دفاعه عن المملكة العربية السعودية في جلسة استماع له في الكونغرس، لتقديم أوراق ترشحه للمنصب, هذه المرة حول جهود التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن, حيث تقدم السيناتور جيف ماركلي بسؤال حول استخدام المملكة أسلحة عنقودية وهي بحسب السيناتور محرمة دوليا, زاعمًا أنها تستهدف المدنيين في اليمن وتساءل عن كيفية رد الوزير في هذا المسألة. وبحسب موقع "ذا انترسبت" الأمريكي رد الوزير المرشح تيلرسون بالامتناع عن اتهام السعودية باستهداف المدنيين في اليمن، بل دعا إلى دعمها, قائلاً إنه سيقترح زيادة الدعم للمملكة العربية السعودية في اليمن من خلال توفير المزيد من المعلومات الاستخبارية وزيادة التدريب على استهداف الأهداف العسكرية. وتابع: زيادة الدعم لهم هي أحد المجالات التي آمل التعاون مع السعودية لتقليل هذا النوع من الأضرار الجانبية. وجاءت هذه الإجابة معاكسة لتوجهات إدارة بارك أوباما الراحلة التي هددت بتقليص دعمها لجهود التحالف العربي بل اتخذت إجراءات بالفعل، لكن من الواضح أن إدارة دونالد ترامب تعي جيداً خطورة هيمنة إيران على اليمن، وبالتالي ستقدم المزيد من التعاون والدعم لحسم الأوضاع هناك بشكل سريع.

نسعد بمشاركتك