كان مسئولاً عن سلاح "الصواريخ الباليستية"..

طائرات التحالف تصفي قيادي حوثي كبير و 6 من مرافقيه

أكدت مصادر عسكرية يمنية، الجمعة، مصرع قيادي كبير في ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح مع مرافقيه، إثر غارة جوية نفذها طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن.

وبحسب "مأرب برس" فقد قالت المصادر بأن طائرات التحالف العربي نفذت عملية جوية، أسفرت عن مقتل القيادي الحوثي أبو خليل الصيلمي المشرف على قسم تطوير الصواريخ الباليستية، مع عدد من مرافقيه.

وأشارت المصادر إلى أن وحدة المراقبة والمعلومات في غرفة عمليات التحالف العربي الجوية، رصدت خلال الأيام الماضية تحركات الصيلمي وتنقلاته بين محافظات صعدة وصنعاء والحديدة، وبعد التأكد من تواجده في المكان المناسب، تم استهدافه بشكل مباشر، ما أسفر عن مقتله ومرافقيه وعددهم 6 أشخاص.

وبحسب المصادر فإن الصيلمي كان مسؤولاً عن تطوير الصواريخ الباليستية للمليشيات الانقلابية، ويعد واحداً من كبار القيادات الحوثية التي أسندت لها مهام الإشراف ما تسمى بـ"القوة الصاروخية" التي تضم خبراء إيرانيين ولبنانيين وضباط موالين للحوثي والمخلوع، وهي الوحدة المتخصصة في تطوير الصواريخ وإطلاقها.

<