مشرف حوثي يقتل طفلاً قاوم محاولة اغتصابه! (صورة)

في جريمة بشعة هزت أرجاء محافظة ذمار، كشف مصدر قيام قيادي حوثي يدعى "أبو جبريل" بقتل طفل بعد أن قاوم محاولات المشرف المتعددة لاغتصابه.

وقال مصدر مقرب من العائلة بأن الحوثيين قاموا باختطاف نجل أحد المدرسين، لم يتجاوز الثانية عشرة من العمر،  من مديرية الشرق آنس بمحافظة ذمار، ويدعى محمد علي عبدالله حاتم، حيث أرسلته الى جبهات القتال.

وبحسب المصدر فقد تم إعلام الأب بعد حوالي أسبوعين من الغياب والبحث بتواجد ابنه في مستشفى الشرطة بالعاصمة صنعاء، بعد تعرضه لإصابة بليغة، حيث تم إدخاله غرفة العناية المركزة، وظل فيها لمدة شهرين، توفي بعدها متأثراً بإصابته.

وأضاف المصدر بأن والد الطفل علم من ابنه أثناء تواجده في العناية المركزة بأن القيادي الحوثي "أبو جبريل هو من اطلق عليه الرصاص"، حيث اخترقت الطلقات ظهره وخرجت من بطنه، وهو ما أنكرته الجماعة في وقت لاحق، رافضة التحقيق مع المشرف.

وأوضح المصدر بأن أحد أفراد المليشيا اعترف بأن أبو جبريل أطلق الرصاص على محمد لأنه رفض وقاوم محاولة المشرف استغلال الطفل جنسياً واغتصابه.

واستطرد: تم ايصال الطفل الضحيه الى قريته ورغم محاولة والده عدم استلام الجثه او الدفن قبل تسليم الجاني والتحقيق معه الا ان كل مطالبه قوبلت بالرفض وامام تعجرف الجماعه وتهديداتهم استلم الجثه ودفن إبنه وتنازل عن القضية.

نسعد بمشاركتك