بالفيديو والصور.. موظفة بنك تدفع الثمن غاليًا بسبب جاذبيتها وإثارتها

لم تكن الجاذبية هذه المرة حليفة ديبرالي، حيث تسببت جاذبيتها وجمالها الفائق بإقالتها من عملها في ولاية نيويورك الأمريكية.

وتوظفت، ديبرالي لورينسانا، 33 عاما، في “سيتي بنك” عام 2008، وحاول رئيسها التحرش اللفظي بها بسبب لباسها المغري.

وأكدت ديبرالي أنها ترتدي ملابس تليق بالعمل، لكن إدارة البنك أشارت إلى أن ملابسها الضيقة والتنانير القصيرة تغري الموظفين الذكور وتلهيهم عن العمل، ومنعوها من ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي والملابس الضيقة التي تظهر مفاتنها، بالرغم من ارتداء الموظفات الأخريات لنفس الملابس.

وبعد أن غيرت عملها إلى القسم الآخر، تكررت نفس الملاحظات للباسها، ما أدى إلى فصلها من البنك، فتوجهت إلى المحكمة بشكوى ضد البنك بحجة فصلها غير العادل القائم على العنصرية الجنسية، وذلك بحسب ما أورده موقع “سبوتنيك”.

<