مصرع قيادي حوثي كبير وثلاثة من مرافقيه في هجوم مسلح بمدينة رداع

لقي قائد عسكري في قوات الأمن الخاصة "الأمن المركزي" الموالية للرئيس السابق " علي عبدالله صالح " مصرعه بمدينة رداع بمحافظة البيضاء - وسط اليمن - إلى جانب إثنين من مرافقيه.

وقالت مصادر محلية في المدينة " أن قائد نقطة "حرية " في رداع القيادي في الأمن المركزي  "ابو حمير" قتل برصاص مسلحين أطلقوا عليه النار أثناء وقوفه على متن سيارته أمام " سوق عريب " بالشارع العام وسط المدينة .

وأضافت المصادر " أن " أبو حمير " قتل على الفور إلى جانب إثنين من مرافقيه وإصابة ثالث بجروح خطيرة .

كان مع مرافقية على متن سيارة واقفة في الشارع العام جوار "سوق عريب"، قبل أن يأتي أحد المسلحين القبليين ويطلق الرصاص عليه، ليرديه قتيلا مع اثنين من مرافقيه، واصابة  الثالث بجروح خطيرة قبل أن ينسحب المسلحون من المكان.

 والقيادي " أبو حمير " هو أحد المقربين من قائد فرع قوات الامن الخاصة برداع "وليد القفاف"، والمسؤول الأول عن ارتكاب جرائم كثيرة في حق المواطنين المدنيين من أبناء مديريات قيفة، والتي كان آخرها قتل المواطن "محمد جبر الظاهري" قبل أشهر داخل مزرعة القات.

وينتمي قائد فرع قوات الأمن الخاصة برداع وليد القفاف وقائد "نقطة حرية" المدعو "ابوحمير" إلى محافظة عمران - شمال اليمن .

<