نائب الرئيس يدعوالبرلمانيين لإعلان تأييدهم للحكومة لشرعية

عا نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، ‏أعضاء السلطة التشريعية في بلاده، ممن لم يحددوا موقفاً من ‏الأوضاع الجارية في البلاد، إلى إعلان تأييدهم للحكومة ‏الشرعية ومقاومة مليشيات الحوثي والمخلوع صالح ‏الانقلابية.‏
 
وبحث الفريق "محسن"، خلال لقاءين منفصلين له الليلة ‏الماضية في مدينة الرياض، مع وزير الدولة اليمني لشؤون ‏مجلسي النواب والشورى عثمان مجلي، ورئيس تكتل نواب ‏الشرعية في البرلمان اليمني محمد مقبل الحميري؛ الجهود ‏المبذولة لأعضاء مجلس النواب في رفض سلوك المليشيا ‏الانقلابية.‏
 
وشدد المسؤول اليمني على ضرورة دعوة من تبقى من أعضاء البرلمان ‏إلى إعلان تأييد الشرعية ومقاومة الانقلاب؛ لكونه يستهدف ‏شرعية أعضاء البرلمان كممثلين اختارهم الشعب اليمني.‏
 
وأكد نائب الرئيس اليمني أهمية مضاعفة جهود أعضاء ‏مجلس النواب في استعادة مؤسسات الدولة؛ حتى تبدأ ‏بمزاولة سلطاتها المنوطة بها ومن ضمنها السلطة التشريعية ‏ممثلةً في مجلسي النواب والشورى.
 
وأشار إلى توجيهات ‏رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، المتصلة بالعمل ‏على تخفيف الأزمة الاقتصادية التي تسبب بها الانقلابيون، والحدّ من ممارساتهم الفوضوية التي تطال موارد البلاد ‏ونهبهم لمقدراتها.‏

نسعد بمشاركتك