الحكومة اليمنية تشدد على ضرورة إخراج معسكرات الجيش من عدن

شددت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، على ضرورة إخراج معسكرات الجيش من مدينة عدن، جنوبي البلاد، التي اتخذت كعاصمة مؤقتة، بدلا عن صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين منذ سبتمبر/ أيلول من العام 2014.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في عدن لمجلس الوزراء اليمني، ناقش الأوضاع العامة في البلاد،  حسب وكالة سبأ للأنباء.

وشدد الاجتماع على ضرورة إخراج معسكرات الجيش من  مدينة عدن،  وتسليم مهمة الأمن لوزارة الداخلية ، بالإضافة إلى إعادة بناء الألوية العسكرية على أساس وطني لتجاوز المناطقية لهذه القوات والابتعاد بها عن أي صبغات طائفية أو مذهبية أو حزبية، مؤكدا ضرورة إعادة البناء للقوات المسلحة تسليحاً وتدريبا وتأهيلا”.

واستمع مجلس الوزراء اليمني إلى تقرير حول الحادثتين الإرهابيتين في معسكر الصولبان التي حصدت أرواح الكثير من أبناء مدينة عدن، قدمه نائب وزير الداخلية،  اللواء علي ناصر لخشع.

كما أقر الاجتماع دعم مشاريع المباني الطارئة في عدن،  منها السكنية والمباني الحكومية التي سيتم تنفيذها خلال العام الجاري بكلفة إجمالية تصل إلى أربعة مليار ريال يمني.

وشدد الاجتماع على ضرورة استكمال مشاريع الكهرباء التي ناقشها المجلس في اجتماعاته السابقة والعمل على تنفيذ الإجراءات العملية لحل أزمة الكهرباء في عدن قبل الصيف القادم، حسب الوكالة.

<