الوكيل المخلافي.. رجل دولة من طراز فريد
نشاط الدكتور عبد القوي علي احمد المخلافي وفاعليته منذ تعيبنه وكيل أول لمحافظة تعز لا نظير لهما .فهو في المدينة أو خارجها ، حاضراً في جميع الفعاليات الرسمية وتلك الخاصة بمنظمات المجتمع المدني يهنيء ويبارك ويُشيد بالجهود ويقدم النصح والارشاد ، وهو في جميع الاجتماعات قائداً ومنصتاً ومشجعاً وموجهاً ، وهو زائراً لجميع المؤسسات والمكاتب الحكومية يتفقد ويوجه ، له بصمة إيجابية في حل معظم المشكلات الأمنية والإدارية والفنية ، وهو في المؤتمرات الصحفية والمقابلات متحدثاً حصيفاً لبيباً متوازناً ، وهو في جبهات الشرف والكرامة زائراً يشجع المقاتلين ويرفع من معنوياتهم ويتحسس معاناتهم ويعمل ما أمكن للتخفيف منها. كما أنه لا يألو جهداً في متابعة هذه المؤسسة وتلك خارج الدوام الرسمي وخلال الوقت الذي يفترض أن يخصصه للراحة. وفوق كل ذلك يجده الجميع محاوراً ناجحاً لتمكنه من مهارات الحوار الضرورية كالإنصات والمرونة والإقناع والهدوء والاتزان الانفعالي والموضوعية. ومن حقه علينا أن نشيد بتميزه بسجايا أخرى مهمة كنظافة اليد وصدق النية وصفاء السريرة والصدق ، ويلاحظ الكثير من الناس غياب انتمائه السياسي في ميدان العمل وفي تعاملاته. وبكل ذلك وغيره من مواصفات القيادة الناجحة أثبت الدكتور عبد القوي للخاص وللعام بأنه شخصاً إيجابياً ناجحاً ورجل دولة من طراز جديد . نتمنى له التوفيق وإلى الأمام. عبد الله حسن خالد
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص