تعز 2018 نقلة نوعية تستحق التقدير الحلقة ( 1 )
لم تكن تعز منذ العام 2014 وحتى اليوم بمعزل عن الخطوب المهولة التي شهدتها اليمن ككل وغير بعيدة عن كوارث ايقاعها الدرامي .. بل كانت الجغرافيا الاكثر زلزالا بسبب نزعات صلف الانتقام المليشاوي الحاقد ضد تعز ارضا وانسانا.. ولكن تعز لم تستسلم ولم تنهار عزائمها فكانت السباقة في المقاومة والتضحية وتحيق الانتصار .. والسباقة ايضا لانتاج النواة الاولى لاعادة مشروع بناء الجيش الوطني .. ولقد كان لقرار قيادة السلطة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور بتعيين الدكتور امين احمد محمود محافظا لمحافظة تعز اثرا ايجابيا بامتياز لرفد مشروع استعادة الدولة ليتم اعلان ميلادها بشكل عملي مطلع العام 2018 ولتكتمل اطوار تشكلها خلال فصول العام نفسه حتى لايكاد ينتهي الا باكتمال رسم ملامح الدولة وبكل مؤسساتها .. مما يجعل العام 2018 نقلة نوعية كبرى نحو تحقيق مشروع الدولة المغيبة بل والمنعدمة لثلاث سنوات ماضية .. حيث احرزت تعز خلال العام 2018 نجاحات متتالية في شتى المجالات الحياتية الخدمية والمعيشية منها والتنموية او على مستوى المجالات الامنية والعسكرية وكذا الادارية والوظيفية وبالتزامن مع تفعيل الاجهزه الرقابة والضبطية ... والتي سيتم سردا بعض ملامح نجاحاتها في حلقات قادمة.. ولتكن البداية بمقدمة اطلالية لبعض ملامح حضور الدولة فيما يتعلق بمنجزات اعادة احياء الروح لمحافظة تعز .. حيث استطاعة تعز بقيادة محافظها الدكتور امين احمد محمود خلال اشهر قليلة من العام الجاري 2018 ان تحقق الآتي : 1 / توفير المرتبات والاجور بشكل منتظم لكافة موظفي مؤسسات الدولة لكل مناطق المحافظة والتي كانت منقطعة لاكثر من عام . 2/توفير الدعم المالي لاعادة تفعيل المؤسسات الخدمية المتعلقة بحياة سكان مدينة تعز .. حيث تم دعم : #صندوق النظافة والتحسين لانتشال احياء المدينة من كارثة بيئية اضرت بالسكان طيلة ثلاث اعوام سابقة. #دعم مكتب الصحة بميزانية تشغيلية وصرف اعتمادات مالية متفاوته لعدد من المستشفيات نال منها هيئة مستشفى الثورة اكثر من 300 الف دولار لقسم العظام فقط اضافة الى توفير المواد التي افتقرت اليها المستشفيات نحو 3 اعوام واهمها مادة الديزل والغسيل الكلوي والاكسجين .. ناهيك عن انتظام مرتبات طواقم المستشفيات 3/اخلاء مقرات المؤسسات العامة من الثكنات العسكرية التي اعاقت اعادة تفعيلها . 4/اعادة ترميم قطاع واسع من المباني المدرسية وبسرعة قياسية لاعادة تحقيقها للمهام التعليمية 5/ اعادة الترميم المسلح للشوارع المكسرة منذ سنوات ماضية والمعيقة لحركة التنمية الاقتصادية 6/ اعادة صيانة وترميم شبكة المجاري وخطوط الهاتف الارضي في معظم احياء المدينة 7/ دعم ورفد جامعة تعز ماليا واداريا للتوسع وفتح اقسام جديدة 8/ دعم ملف علاج جرحى الحرب بميزانية نقدية ساهمت في تسفير قطاع واسع من الجرحى الى الخارج للعلاج ومعالجة مشاكل الجرحى العالقين في الخارج دون العلاج منذ اكثر من عامين 9 /اعادة تفعيل الادارات الخدمية لتمكين المواطن من متابعة مصالحه الخاصة عبر قنوات مؤسسية رسمية 10/تعزيز الامن لحماية السكان وتوفير المناخ الامن للاستثمار والمصالح التجارية في اجواء آمنة وحماية طرق وخطوط النقل التجاري . ... اخيرا فان الوقت لن يتسع لاستكمال سرد المنجزات وتدعيمها بالارقام والى حلقات قادمة تفصيلية اكثر. تقرير /عبدالله فرحان
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص