تعز وسواعد الهمة والبناء
تخجل حروفي عن التعبيرحين ارى واقعآ ملموس في تعز في ظل الحرب والدمار اليوم وأنا مارآ في تعز وشورعها اراء سواعد الهمة والبناء تعمل بوتيره عالية وبتصميم معماري مستقبلي يتوارثة الاجيال سفلتة الشوارع ورصفها في ظروف استثنائية وصندوق النظافة والتحسين واصلاح البنية التحتية هاذي هيا تعز فعلا وهاذا هو مستقبلها يرتسم بلوحة نيره لتعود تعز الى اسمها الحالمة كيف لا ونحنو نرى اليوم رجالها ونسائها وشبابها واطفالها مبتهجين بمدينتهم ومدارسهم وشوارعهم تعز الثبات والصمود تعز اسطوره وستظل اسطوره ــ تـــــــعـــــز بناء تنمية اعمار أ/ليلى المقدشي
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص