اوقفوا الحرب_وارفضوا العبودية لغير الله
ملعون من يريد الحرب. ملعون من يغذي الحرب من اجل الحرب. أقول لمن يقول اوقفوا الحرب : نحن معك نريد إيقاف الحرب فورا ، ولكن يجب الاّ نساوي بين الضحية والجلاد .. هل تريدنا نوقف الحرب ونرتضي ان نكون رعية وعبيداً والحوثي وسلالته حكاما وسادة علينا ، وقد سمعت خطاب عبدالملك الحوثي قبل اقل من شهر الذي كرر الإعلان فيه على حق الولاية وأنه يحكم بأمر السماء وانه لا يعارض ولايته الا الطاغوت ، والمخالفين لها كفار لانهم أنكروا وجوبها. شرط انها الحرب عند الحوثي الخضوع التام له باعتباران الله ولاه علينا ومنازعه الامر كفر. فما رأيكم يامن تنطقون بكلمة حق يراد بها باطل. وأخيرا أقول : على الجيش الوطني والتحالف عدم تأجيل حسم اليوم الى الغد (ومن ترك الحزم في وقته ندم). اوقفواالحرب_وارفضواالعبوديةلغبرالله
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص