احذروا الأفعى وَإِنْ لان ملمسها

نسج قصص بطولية للزعيم صالح وأبدى ولاء مطلقا له وحباً الى حد العشق ، فصدقه صالح رحمه الله ، واعطاه أسراره وتحركاته ، حتى او قع به ونقل كل نقاط ضعفه للحركة الحوثية التي يعاديها ظاهراً ، ويواليها باطنا.

واليوم يقول ان صالح قْبِلَ ان يبق بصنعاء بوجه السيد رغم تزيينه للكلام بعد هذه الكلمة فقد أوصل سم الكلمة والاهانة التي يقصد ايصالها ، هو حاقد على كل من ذكرهم وعلى رأسهم الرئيس هادي الذي حاول ويحاول تسويه مواقفه ، وكذلك اليدومي وكل من ذكرهم بخبث.

اليوم يشيد بالفريق محسن وانه الوحيد الذي رفض وجه السيد ،ولا نشك لحظة بصلابة موقف الفريق محسن وبطولته ، ولكنه أطلقها كلمة حق يريد بها باطل ، فأناشد الفريق محسن الا يركن للين ملمس الأفعى ، وقد شاهد وسمع الجميع كيف كان نسيم يتودد للزعيم صالح وكان حديثه المفضل صبح مساء بصفه لكل انواع البطولة حتى أنجز مهمته ، ويبدو انه يعد لفصل جيد مع الفريق على محسن الاحمر ، ًوبكني اعتقد انه ما كل طير يؤكل لحمه ، واذا كان نسم ريحا فقد واجه إعصار اً.

وَعَبْد السيد سيقى عبداً مهما تغيرت الأدوار .

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص