تعز كادت ان تنزلق ولكن الحكمة تغلبت

تعز بكل مكوناتها رجالٌ صادقون مهما تباينت المواقف والرؤى فيما بينهم ، يختلفون مثل بقية البشر ولكنهم سرعان ما يتفقون ، الفتنة الاخيرة كادت ان تعصف بكل شيء ولكن حكمة ابناء تعز وحكمة محافظها الصامد وقائد محورها وقادة الالوية والجبهات والقيادات الامنية وايضاً قادة الأحزاب جنبت تعز هذا الانزلاق في اللحظات الاخيرة ، وكان شعار الجميع :

اذا احتربت يوما وسالت دماؤها...
تذكرت القربى فسالت دموعها.

بقي ان يرتقي المفسبكون والاعلاميون الى مستوى تعز وتضحياتها ونتقبل بَعضنا بعضا من اجل تعز التي بصلاحها سيصلح الوطن ، لا نعطي أنفسنا هواها ولا نحاول ان نصوغ الاخرين وفق ما نهوى ولكن نتقبلهم كما هم على ان تكون الثوابت واضحة ويحترمها الجميع.

تسليم المقرات رغم انه واجب على كل الأطراف تنفيذه دون شكر او من ، ولكننا نشكر كل من بارد ونحيي مبادرته ، ونحث على تسليم ما تبقى منها عاجلا دون تلكؤ او تبرير لأي تأخير ، ايضا البيوت الخاصة التي تم السطو عليها نطالب اللجنة المكلفة باستعادتها وتسليمها لاهلها سليمة واذا نهب من مقتنياتها شيئا يجب محاسبة من نهب.

اخلاء المدينة من المسلحين مطلب شعبي وضرورة أمنية.

فرض سيادة القانون على الكبير قبل الصغير هو الضمان لطمأنينة الشارع والرأي العام.

تابعت قبل يومين مناكفات وإساءات بين رمزين لطرفين مقاومين فهالني الفجور في الخصام ولكن سرعان ما عدا الى أصلهما الطيب ومعدنهما الأصيل وتسامحا برجولة فلهما التحية.

أتمنى ان يترفع الجميع ونبحث عن القواسم المشتركة التي توحدنا ونغض الطرف عن مسائل الخلاف فما يوحدنا اكبر وأكثر بكثير مما يفرقنا.

صدقوني إنْ افتتنا وتقاتلنا لن نجد من يفرع بيننا ولكننا سنجد من يزيد النار اشتعالا ويُسَر بجراحاتنا ونزيف دمائنا ، فلا نشمت الأعداء بناء .

الداخل والخارج يضعون لتعز حسابات ثقيلة في الميزان ، وهي كذلك ، فلنقدر أنفسنا حق قدرها :
قد رشحوك لامر لو فطنت له...
فأربأ بنفسك ان ترعى مع الهمل.

اخيراً /
من جوهرة الوطن محافظة ارخبيل سقطرى الساحرة ابعث بتحية حب لتعز ولكل من سكن فيها وتحية خاصة لأحرارها وحراائرها وعبرها تحية لربوع الوطن وقُبْلَةٌ على جبين كل حر في شمال الوطن جنوبه وشرقه وغربه.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص