هؤلاء من نبحث عنهم

الذين يحملون هموم الوطن وأدوات التغير وبناء الفكر والايديولوجيا هم الذين تعرف أعينهم كيف تقرأ الكلمة، وتعرف ألسنتهم كيف تنطق الحرف وقلوبهم كيف تعي المعنى. هم الذين أدامت نكبة اليمن تأملاتهم وأرّقتهم الأحداث وهجر النوم أجفانهم وبات الوطن وحده الذي تحتها لاينوم، يفترش القلب ويلتحف العقل ويشغل كل أبعاد الذاكرة.
هم المصطفين الأخيار من بين الناس أصطفاهم الرب وحملهم الشعب على الأكتاف وتشربت الأعين صورهم وتغنت الدنيا باساميهم واحتضنتهم الأرض بحنان جثامينهم الزاكيات، بعد رحيلهم ونازعتهم أرواحهم الرجوع إلى الدنيا كي تخدم الناس وتبني لهم الحياة وتلف الضمائد على جراحاتهم وتنثر نفسها بلسماً شافٍ على كل ألم وأنين.
إنهم شباب الثورات والقلة القليلة من بين عامة الناس هم حملة القلم والبندقية، ورواد السجون، رجال القيود، وعشاق الموت إذا ما كان صكاً ووساماً لهم في سبيل الوطن وحريته وانعتاقه من الظلم والجبروت. كل مصاب مصابهم وكل رزية رزيتهم وكل نازلة وقعها وأثرها سيبقى عليهم في الدنيا والآخرة.
هم النخب من الشعب اليمني شماله وجنوبه خلّدهم التاريخ وحفرتهم الأحداث نقوشاً وحفظتهم في الأجيال في الذاكرة، ناهيك عما آلت الأمور اليها بعد رحيلهم لأن رعاة الهدم غلبوهم في البناء. معاولهم كانت أشد وأحد، وخاصة في الشعوب العربية، أما الأمم الأخرى حفظها من بعدهم المخلصين وتبنى فكرهم المفكرين وسار على مدارجهم كل مخلصٍ وشريف، فدامت فكرتهم وأنضج الكفاح والصبر جهودهم وجَنَتْ الناس جهودهم خيراً رفاهية وسلام.
هم اليمن ونزيف الدم الوطني الجاري شلالاً دافق يأبى التوقف والانسداد، كل شبابه بالروح ثائر نثرت الشهب حولهم الضياء وباركتهم السماء ظلاً وروح، في كل فجٍ سلكوه ودرب ساروا عليه. شباب الثورات اليمنية بداية بثورات ستينات القرن الماضي وانتهاءاً بكفاح العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين روحاً تتجدد وشُهُب على أوكار الكهنة وعصابات الجهل تحرق، وحناجر تزمجر وتصرخ. وقف الزمان على أبوابهم يتسول العنفوان ويستجدي من شعاعهم للطريق سناه.
فالداء داؤهم والسقم سقمهم ففي تلافيف رؤوسهم وحنايا قلوبهم صُبت أحداث التاريخ وانزاحت رواسب الماضي فتمثلوا آلام الماضي وآمال المستقبل. كل ذلك لأن الوطن أجمل المصطلحات وأجمل شعر كتبه شاعر وأشجى نغماً عزفه فنان على أوتار لحنه قبل أن يرحل من الدنيا أو يغادر الوطن الذي كان له السكن الأول في حنايا القلب هو الخمسة الأنجُم إذا ما تاه في أعينهم عاشقٌ وتاه في الظلمات سامر الوطن الحنين الشوق الآهة الحراء إذا ما بعدت عنه المسافات

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص