اليمنيون يشيدون بقرار المملكة العربية السعودية منح حاملي هوية زائر إقامة نظامية

أشاد اليمنيون بقرار الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية بتحويل هية زائر التي كان يحملها قرابة نصف مليون يمني في السعوية إلى إقامة نظامية .

وعبّر مغتربون يمنيون من حاملي هوية زائر عن سعادتهم بالقرار السامي من الحكومة السعودية وبعد انتظار لسماع هذا القرار منذ قرار إصدار هوية زائر منتصف العام قبل الماضي .

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي نال القرار مساحة واسعة من تعبيرات الفرح والشكر للجهات السعودية التي منحت هذا العدد الكبير من اليمنيين إقامة نظامية تمكنهم من العمل والخروج والعودة إلى المملكة كأي مقيم في أراضيها .

وستمّكن الإقامة النظامية الجديدة إمكانية إصدار تأشيرة خروج وعودة إلى السعودية بعد أن بقي حاملي هوية زائر لسنوات بعيداً عن أهاليهم .

من جانبها الحكومة اليمنية أشاد وزيرا شئون المغتربين، المهندس علوي بافقيه، والشئون الإجتماعية والعمل د. ابتهاج عبد القادر الكمال، بقرار وزارة الداخلية السعودية، بشأن منح اليمنيين من حاملي هوية زائر الإقامة النظامية في المملكة .

وأعرب بافقيه والكمال في تصريحات لـوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن شكرهما وتقديرهما للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد، نائب رئيس الوزراء، وزير الدفاع، الامير محمد بن سلمان، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف على توجيهاتهم بالبدء في عملية تحويل هوية زائر الى إقامة نظامية دائمة .

وقال وزير شئون المغتربين أن هذا القرار يأتي إمتداد لتاريخ من التعاون والأخوي بين البلدين والشعبين الشقيقين ودعم المملكة المستمر للشعب اليمني .. داعياً أبناء الجالية اليمنية في السعودية من حاملي هوية زائر إلى الاستفادة من القرار السامي وسرعة تحويل هوايتهم الى إقامة نظامية وفق الضوابط القانونية التي و ضعتها وزارة الداخلية السعودية 

وكما دعا المتبقين من حاملي هوية زائر الى سرعة اتمام إجراءات حصولهم على جواز سفر ونقل المعلومات لاستكمال تحويل هويتهم الى إقامة نظامية .

من جانبها، أكدت وزير الشئون الاجتماعية والعمل، على أهمية هذا القرار وهذه اللفتة الاخوية الكريمة من قيادة المملكة لليمنيين وتقديم هذه التسهيلات التي تأتي في ظروف إستثنائية تمر بها اليمن بشكل عام .

وقالت أن هذه التوجيهات ستسهم في التخفيف نسبياً من الضغوطات الاقتصادية التي تعانيها اليمن واليمنيين جراء الحرب التي تشهدها البلاد بسبب ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية .

وأهابت الكمال بالعمالة اليمنية في المملكة الالتزام بالضوابط المحددة في هذا القرار والضوابط الأخرى المعمول بها من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة وضرورة الاستفادة بشكل ايجابي من هذه التسهيلات.

وأشارت إلى أن الوزارة ستبذل قصارى جهدها في التنسيق والتعاون بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين الشقيقين .

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص