في حادثة وصفت بـ"الخطيرة".. إيرانية تثير الرعب بين الرجال بعد أدائها الصلاة في الصف الأول

في حادثة وصفت بـ”الخطيرة”، تمكنت إحدى السيدات من الوصول إلى الصف الأول لأداء صلاة الجمعة بالعاصمة طهران، وفقًا لما ذكرته وسائل إعلام إيرانية، يوم السبت.

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية: “إن المرأة تمكنت من تجاوز الحواجز الأمنية ووصلت إلى الصف الأول لأداء صلاة الجمعة إلى جانب المصلين الرجال في مسجد العاصمة طهران، الأمر الذي أثار مخاوف المصلين من أن تكون من عناصر تنظيم داعش، وتسعى لتفجير نفسها بينهم”.

وأضافت هذه الوسائل، نقلًا عن عدد من المصلين الرجال قولهم: إنهم “أصيبوا بالصدمة والخوف بعدما عرفوا بوجود امرأة في الصف الأول من صلاة الجمعة، دون أن تتخذ القوات الأمنية أي خطوات لمعالجة الموقف”.

وبحسب مصادر إيرانية، فإن “العديد من المصلين رفعوا أصواتهم من أجل تنبيه خطيب صلاة الجمعة، رجل الدين المتشدد المدعو محمد علي موحدي كرماني، لكن الأخير واصل خطبته”.

وبررت مجموعة من المصلين الإيرانيين مخاوفها، أنها جاءت نتيجة التهديدات الأخيرة التي أطلقها تنظيم داعش في شهر رمضان الماضي عن  نيته شن هجمات في إيران.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص