هكذا تمكن الفيس بوك من القاء القبض على أبرز مجرمي اليمن

في ضِل غياب شبه تام لأجهزة الامن في عموم محافظات الجمهورية ، بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي من اليمنيين بتسليط الضوء على قضايا المجتمع ، ففي ظرف اسبوع واحد استطاع الرواد في اليمن مساعدة اجهزة الامن في القبض على قاتل ولص بعد يوم واحد فقط من نشر تفاصيل كل جريمة والبحث عن المتهمين على مواقع التواصل.
 

-القبض على القاتل والمغتصب "محمد المغربي" :
 

في مساء يوم السبت 24 - يونيو - 2017 : المرادف لأول ايام عيد الفطر المبارك ، قام القاتل "محمد المغربي" بالتربص بطفلة ذات 3 سنوات كان منزلها مجاور لمحله الساكن فيه بمنطقة بيت معياد في العاصمة صنعاء ، واغتصابها وخنقها بعدها حتى الموت ، ولاذ بعد جريمته بالفرار الى مسقط رأسه محافظة ذمار ، جريمة هزت الشارع اليمني تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد وقوعها بيومين عندما وجد سكان الحى الطفلة "رنا" بداخل محل القاتل "محمد المغربي" بعد فقدانها والتفتيش عليها لمدة يومين دون جدوى.
 

بعد التعرف على هوية الجاني نشر مواطنون يمنيون بمواقع التواصل صوراً للقاتل والمغتصب ليلة الثلاثاء 27 يونيو ، واستطاع من خلال صور المواطنين شاب بمحافظة ذمار التعرف على القاتل فور مشاهدته بأحد شوارع المحافظة وإبلاغ الجهات الأمنية التي القت القبض عليه بعد تلقيهم البلاغ بساعات قليلة .
 

واثمرت جهود رواد مواقع التواصل وإعلاميون يمنيون وبعض منظمات المجتمع المدني في الضغط على الجهات الامنية بسرعه القبض على الجاني ومحاكمته بأقصى سرعه ، عند إصدار محكمة جنوب شرق العاصمة صنعاء ،يوم الأحد ، الثاني من يوليو ،  حكماً بإعدام الجاني تعزيرا في إحدى الساحات العامه وبحضور وسائل الإعلام والمواطنين.

بعدها بفترة وجيزة ، قام رواد مواقع التواصل بنشر قضية جديدة لسارق حقائب نسائية بالقوة وسط احياء وشوراع امانة العاصمة.
 

- القبض على الشهير "لص الحقائب النسائية بالإكراه"
 

السبت 2 - يوليو 2017 ، بعد قيام رواد مواقع التواصل بنشر صوراً لسيارة "اللص الشاب" "غمدان الأكوع" فور تحصلهم على الصور من خلال إحدى كاميرات المراقبة بأحد شوارع العاصمة صنعاء التي استطاعت إلتقاط صوراً لسيارة الشاب لحظة قيامة بسرقة فتاة ماره في الشارع وسحب حقيبتها بالقوة ماادى الى سقوط الفتاة خلف السيارة وإصابتها عدة اصابات جسدية وسرقه حقيبتها التي كان بداخلها عدة مقتنايات ذهبية وتلفون نوع آيفون ومبلغ مالي بسيط بحسب تصريحها لـ"الشاهد نيوز".
 

واستطاعت الاجهزة الأمنية في امانة العاصمة التعرف على ارقام لوحة السيارة من خلال مشاهدة صور رواد مواقع التواصل وتتبع مالكين السيارة التي كانت مباعه لـ5 اشخاص خلال 6 اعوام من العام 2011 وحتى 2017 بأوراق مبايعه فقط بدون نقل ملكية ، ما صعب على اجهزة الأمن متابعة المالكين السابقين حتى الوصول الى الشاب مساء يوم امس السبت ، اي بعد نشرالرواد لصور السيارة بساعات قليلة.
 

مصدر امني قال لـ"الشاهد نيوز" ان الشاب محتجز لدى قسم الجوفي بمنطقة حدة ، لإنتظار إستقبال شكاوي اخرى من المواطنين لتحويله بعدها الى المحاكمة ، حيث تم العثور على حقيبة اخرى داخل خانه السيارة عند القبض عليه.
 

الجدير بالذكر إن ضغوطات رواد مواقع التواصل الاجتماعي من اليمنيين ، باتت تعود بالفائدة على المجتمع اليمني بشكل عام ، من خلال الضغط على الاجهزة الادارية في اليمن بِدءاً من قضية طريق العبر مروراً بقاتل ومغتصب الطفلة "رنا" وصولاً للص حقائب النساء الشهير.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص